من أجل نقلة في إدارة الملف الليبي

lybie-tunisie-640x411

تحت إشراف شكري بحریة
مارس 2016

تتسارع التطورات السیاسیة والعسكریة في القطر اللیبي الشقیق منبئة بتحولات مھمة ستكون لھا تداعیات كبیرة على كل دول الجوار وخصوصا على بلادنا.وعلى رأس ھذه التطورات

.ترجح الحل السیاسي لمعالجة الأوضاع على أجندات أخرى كانت محتملة –

ترجح التدخل العسكري الدولي لدعم الحكومة الجدیدة في المواجھة العسكریة الحاسمة مع المجموعات الإرھابیة (داعش وأخواتھا –

أمام ھذه التطورات الوشیكة والمھمة لا تبدو بلادنا متوفرة على رؤیة متكاملة للتعامل معھا بھدف الحد من تداعیاتھا السلبیة والاستفادة من الفرص التي قد توفرھا، في غیاب ھیكل متخصص في متابعة التطورات في القطر الشقیق واقتراح السیاسات المناسبة لمواجھتھا

.ھذه الورقة ھي محاولة للإجابة على ھذا التحدي في سیاق ما أكدتھ ورقتنا السابقة في السیاسة الخارجیة وموجھات

وتؤكد الورقة على أ ّن الاستعداد الضروري لتداعیات التدخل العسكري لا بد أن یندرج في مقاربة شاملة تأخذ بعین ّ الاعتبار المصالح الإستراتیجیة لتونس المعتمدة أساسا على بناء دولة لیبیة مو ّحدة

وترى الورقة أ ّن الأوضاع في لیبیا ستتطور في اتجاه أحد سیناریوھین: إما النجاح السریع للحل السیاسي أو الانھیار الكلي والفوضى، وتدعو بالتالي إلى الاشتغال سیاسیا ودیبلوماسیا على إنجاح الحل السیاسي باعتباره ضرورة إستراتیجیة لتونس

.وبعد التذكیر بأھم الثوابت التي قامت علیھا سیاستنا الخارجیة، تقترح الورقة مجموعة من السیاسات والتوصیات في التعامل مع الملف اللیبي

التقرير الكامل بالعربية

التقرير الكامل بالفرنسية

التقرير الكامل بالإنقليزية